2011/03/03

المهندس ابراهيم محلب يقوم بتعين احد مصابى الثوره

"محلب" يسلم عقد عمل لأحد مصابى ثورة 25 يناير

الخميس، 3 مارس 2011 - 09:42
جانب من توقيع العقد جانب من توقيع العقد
كتب كريم صبحى
Bookmark and Share Add to Google
استلم محمد حمدى قنديل كهربائى عمله بشركة المقاولون العرب بعدما وقع عقد تعيينه مع المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس إدارة الشركة، فى الاجتماع الذى حضره عدد من المسئولين بالشركة.

جاء ذلك بعدما نشر "اليوم السابع" خبرا بعنوان "أحد ضحايا الثورة.. رجال العادلى أصابونى بعاهة أدت إلى فصلى من العمل".

تلقى "اليوم السابع" اتصالا هاتفيا من مسئولى "المقاولون العرب" أفادوا خلاله أن المصاب كان قد تغيب عن العمل قبل أحداث الثورة ولم نقم بفصله إلا أنه نظرا للموقف البطولى الذى ساهم به العامل فى أحداث الثورة المجيدة فإن الشركة قد قررت تعينه بمرتب مجزٍ.

كان "اليوم السابع" نشر يوم الأحد الماضى قصة المتظاهر محمد حمدى قنديل (25 سنة) موظف فقد بصره أثناء مشاركته فى جمعة الغضب 28 يناير.

ووجه "محمد" أصابع الاتهام إلى وزير الداخلية السابق حبيب العادلى ومدير أمن القاهرة، لإعطائه أوامر لرجال الأمن المركزى بإطلاق النيران على المتظاهرين، مطالباً بضرورة تقديمهما للمحاكمة

‏هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

بلاغ للسيد النائب العام الموضوع : بخصوص إهدار المال العام وإستغلال نفوذ مقدم من العاملين بشركة المقاولون العرب (عثمان أحمد عثمان وشركاه) والإستيلاء على أراضي مملوكة للدولة المهندس/إبراهيم محلب إستولى على أراضي تقدر بحوالي 50 فدان ما بين مدينة الرحاب والتجمع الخامس ، بمساعدة المهندس/ إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق ، بحجة بناء مساكن للعاملين بالشركة ، وقام بتقسيمها قطع صغيرة نظام فيلات للمحاسيب والأعوان، بمقابل بناء فيلات للوزير ، فيلا بجوار قرية مرجانه – القناطر ، وفيلا بأبو سلطان ، وفيلا بشارع العروبة بمصر الجديدة، ومدارس للدكتورة حرم إبراهيم سليمان وكل هذا معظمه على نفقة ومجهود ورواتب العاملين بشركة المقاولون العرب إللي أصبحت تكية للطماعين والحرامية ، بخلاف تجنيدنا نحن العاملين بالشركة للإدلاء بأصواتنا بدوائر الإنتخابات المختلفة على حسب ؟ ما بين مناطق منشية ناصر والجمالية ومدينة نصر ومصر الجديدة ، العاملين تتجمع بناءاً على الأمر المباشر لمديري إدارات وفروع الشركة، بسيارات الشركة ، للإدلاء بأصواتنا للمرشح اللي طرفه مصلحة إبراهيم محلب ! وهذا بخلاف أن ممكن أن يصرف مائة ألف جنيه وأكثر يومياً من حسابات الشركة على الدعاية الإنتخابية.وماشاء الله ..ماشاء الله...نجمه عالي بالجامد ! قام ببناء فيلات للسيد رئيس الجمهورية هو وأولاده ، إسم النبي حرسهم، علاء وجمال مبارك ، بمدينة شرم الشيخ ، وكله ع الحساب ؟ وبناءاً عليه قام ببناء فيلا للسيد/ أحمد نظيف ، بطريق مصر إسكندرية الصحراوي .وفيلا للسيد/ زكريا عزمي بالقاهرة الجديدة ، وفيلا للسيد/ سيد مشعل بالتجمع الخامس وفيلا لزوج بنتهوماشاء الله . ماشاء الله ..أصبح السيد/ إبراهيم محلب هو الراعي الرسمي للدعاية الإنتخابية للحزب الوطني وبهذا نال إعجاب السيد رئيس الوزراء والسيد رئيس الجمهورية ،فعينه عضو مجلس شورى!!؟ويبخت من نفع وإستنفع ! وطبعاً كل ده مش ببلاش،السيد/ إبراهيم محلب نابه من الوليمه جانب، فيلا له وفيلا لإبنه بمدينة الرحاب ، وعدد 7 شركات بالجزائر بإسم نجله الموقر، هذا بخلاف قطعة أرض بجوار المركز الطبي للمقاولون العرب ملك للشركة تم بيعها بثمن بخس بطريقة غير مباشرة وحالياً يقدم ببناءها أبراج بنظام شقق فندقية.وهل يعقل بأن موظف بشركة المقاولون العرب (قطاع عام) يتقاضى مرتب شهري مليون وأكثر؟!، باعوا مطابع الشركة وكانوا يقدموا على بيع نادي العاملين وما خفيه كان أعظم . نتمنى أن يُفتح ملف المقاولون العرب في أقصى سرعة، لأن مافيا السرقات حريفة في تستيف أوراقهم ،بمعاونة كلٍ من: - فيصل مرتضى و عضو الشئون المالية و حسام إمام و مدير مالي الحاسب الآلي و عبد النعيم آدم حالياً بالمعاش إمضاء العاملين بشركة المقاولون العربعثمان أحمد عثمان وشركاهملحوظه: هذه ليست أول مرة نبعث لجهات رقابية مختصة ، ولكن أول مرة نبعث لسيادتكم وذلك لثقتنا جميعاً بإقامة العدل

غير معرف يقول...

بلاغ إلى النائب العام للتحقيق ف الآتى :


إبراهيم محلب ( عضو لجنة السياسات بالحزب الوطنى )بعد إلقاء مبارك لخطابه الثانى أثناء الثورة فى 1 فبراير 2011

وتحدث المهندس إبراهيم محلب رئيس* مجلس إدارة المقاولون بنبرة اختلطت فيها المشاعر بالعبرات وقال مصير ومستقبل الأمم دائما ما يتحدد من لحظة تاريخية تمر بها*.. واعتقد ان مصر تمر بها الآن*.. وستخرج مصر بإذن الله من الأزمة الحالية أقوي مما كانت عليه وسيقودها الرئيس مبارك وهو القيادة الواعية الحكيمة إلي بر الأمان لتعود عفية قوية فتية كما عهدناها دائما*.. ان ما اعلنه الرئيس من تعديلات وتغييرات تمثل مكاسب للشعب لابد ان نتمسك بها وان نترجمها إلي أفعال وأعمال علي أرض الواقع*.. لابد أن نحول بين مقاليد الإدارة الرشيدة الواعية وبين خفافيش الظلام*.. لقد عاثوا في البلاد فسادا وتدميرا وتحطيما لقد كشفوا عن أحقاد وأمراض وافصحوا عن أجندات وبروتوكولات حاولوا فرضها*.. ويجب ألا نمكنهم من أغراضهم*.. لابد ان يعود لمصر الأمن والأمان الذي نعمت به طوال ال *٠٣ عاما الماضية*.. المطلوب الآن التماسك والتلاحم والالتفاف حول القيادة لندفعها وندعمها ونساندها لإدارة البلاد لما فيه صالح البلاد والعباد*.

وبعد الثورة :

استلم محمد حمدى قنديل كهربائى عمله بشركة المقاولون العرب بعدما وقع عقد تعيينه مع المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس إدارة الشركة، فى الاجتماع الذى حضره عدد من المسئولين بالشركة.

جاء ذلك بعدما نشر "اليوم السابع" خبرا بعنوان "أحد ضحايا الثورة.. رجال العادلى أصابونى بعاهة أدت إلى فصلى من العمل".

تلقى "اليوم السابع" اتصالا هاتفيا من مسئولى "المقاولون العرب" أفادوا خلاله أن المصاب كان قد تغيب عن العمل قبل أحداث الثورة ولم نقم بفصله إلا أنه نظرا للموقف البطولى الذى ساهم به العامل فى أحداث الثورة المجيدة فإن الشركة قد قررت تعينه بمرتب مجزٍ.

كان "اليوم السابع" نشر يوم الأحد الماضى قصة المتظاهر محمد حمدى قنديل (25 سنة) موظف فقد بصره أثناء مشاركته فى جمعة الغضب 28 يناير.

ووجه "محمد" أصابع الاتهام إلى وزير الداخلية السابق حبيب العادلى ومدير أمن القاهرة، لإعطائه أوامر لرجال الأمن المركزى بإطلاق النيران على المتظاهرين، مطالباً بضرورة تقديمهما للمحاكمة


ثم :

ذكرت تقارير صحفية أن لجنة تقصى الحقائق، المشكلة للكشف عن المتورطين فى أحداث التعدى على المتظاهرين يوم الأربعاء ٢ فبراير الماضى، تلقت معلومات مهمة عن تورط وزيرة القوى العاملة السابقة عائشة عبدالهادى ومسؤولين بالحزب الوطنى فى الأحداث، إذ ثبت أنهم دفعوا مبالغ مالية تفاوتت بين ٢٠٠ و٣٠٠ جنيه لكل عامل حتى يخرج فى المظاهرة المؤيدة للرئيس السابق مبارك.

http://www.egynews.net/wps/portal/news?params=117339


كذلك :

ذكر بعض المصادر إستخدام النظام للموظفين العمومين اثناء ثورة 25 يناير المباركة لمناهضة الثورة


وأقسم بالله - لأنى كنت شاهد عيان بتاريخ 9-2-2011 وامام بوابة فرع القناة وكنت اتحدثمع احد المشرفيين بينما يحيى احد العاملين بالشركة بقوله ... ايوووه يا عم الناس اللى طلعت علشان الريس ... و طبعا تغافل الاخر التحية نظرا لحساسية الموقف ...!

برجاء ربط الاحداث بشكل منطقى يرتقى الى مستوى من يعمل بشركة المقاولون العرب